مقتل سويدي في الـ 14 من العمر في كوسوفو

قتل أمس صبي في الرابعة عشرة من عمره من مدينة هيلسنبوري  كان يقضي عطلة في بلده الأم كوسوفو في حديقة مدرسته القديمة التي درس فيها هناك.

وحسب وسائل الإعلام المحلية في كوسوفو فان القتل جاء أنتقاما على خلفية شجار بين عائلتي الصبي والعائلة المشتبه بأرتكاب أحد أفرادها للجريمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".