الخط البياني الأزرق يشير إلى تطور نسبة مؤيدي التحالف الحاكم خلال السنوات الأربع الأخيرة، فيما يشير الأحمر ألى نسبة تأييد المعارضة.

أدنى نسبة تأييد للمحافظين منذ 5 سنوات والأشتراكي الديمقراطي يقترب من تحقيق هدفه

تبين من سبر لميول الرأي العام أجراه معهد ديمسكوب لصالح صحيفة أكسيبريسن أن أحزاب المعارضة من الحمر والخضر تتقدم بشكل كبير على أحزاب التحالف البرجوازي الحاكم في ما يتعلق بنيل تأييد الناخبين. وحسب السبر المذكور فان المعارضة تتقدم على التحالف الحكومي بما يزيد عن الـ 16 بالمئة من أصوات المشاركين في استبيان الرأي. وأقترب أكبر الأحزاب المعارضة، الحزب الإشتراكي الديمقراطي من تحقيق هدفه في نيل 35% من الأصوات، أذ وصلت نسبة من ذكروا أنهم يؤيدوه إلى 34,7%.

في المقابل تراجعت شعبية أكبر أحزاب التحالف الحاكم حزب المحافظين ليسجل أدنى نسبة تأييد له منذ 5 سنوات، أذ لم يزد مؤيدوه عن 22,3%. أكبر الخاسرين حسب سبر الرأي العام الحزب المسيحي الديمقراطي الذي لم تزد نسبة مؤيديه عن 3,6% وهي نسبة لا تؤهل لدخول البرلمان.

حزبا الشعب والوسط من التحالف الحاكم حصلا على زيادة طفيفة في نسبة المؤيدين وكذلك حزب ديمقراطيي السويد. حزب اليسار نال هو الآخر زيادة طفيفة، لكن الخضر من حزب البيئة هم الرابح الأكبر أذ تجاوزت نسبة مؤيديهم الـ 11% محققين بذك زيادة تقترب من الـ 3%.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".