Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

تشريع جديد للبرلمان الأوروبي حول المشتريات العامة

وقت النشر onsdag 15 januari 2014 kl 16.29
البرلمان الأوروبي. الصورة لروبرت هنريكسون/ تي تي

عندما تنوي الادارات المحلية شراء سلع أو خدمات فينبغي أن تؤخذ بنظر الاعتبار الاتفاقيات الجماعية (أي التي تعقد عادة بين النقابات وأرباب العمل) والاتفاقيات المتعلقة بالبيئة. هكذا سيكون الوضع بعد تصويت البرلمان الأوروبي هذا اليوم على القوانين الأوروبية الجديدة حول المشتريات العامة.

يقول عضو البرلمان الأوروبي ينس نيلسون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي:

- قبل كل شيء سيعني هذا إعطاء سلطات أكثر للجهات التي تقوم بالشراء. ويخطر ببالي جميع سياسيي البلديات على امتداد البلاد حيث سيكون بمقدورهم الآن وضع متطلبات مشددة فيما يتعلق بالمسائل الاجتماعية، ومتطلبات مشددة فيما يتعلق بالبيئة. كل هذه المسألة حول إيلاء احترام للاتفاقيات الجماعية تجعل طرق العمل تسلك بشكل جيد. إنه نجاح كبير وهذا يشعرني بالارتياح.

ووفقاً لتحقيق رسمي جرى العام الماضي فقد أنفقت البلديات والمحافظات والأقاليم في السويد ما بين 550 و600 مليار كرون لشراء سلع وخدمات. واليوم يصوت البرلمان الأوروبي على تشريع جديد حول المشتريات. وأبرز تغيير في التشريع الجديد هو إن الأولوية لن تكون للسعر الأقل عندما يراد - على سبيل المثال - شراء وجبات طعام للمدارس أو دار المسنين، وإنما ستؤخذ بنظر الاعتبار حتى بعض المتطلبات السياسية.

لكن منظمة آلميغا لأرباب العمل تعتقد أنه حين لن تعود الأولوية للسعر الأقل حين تشتري البلديات الخدمات والسلع فان هذا سيكلف دافعي الضرائب غالياً. والمنظمة قلقة أيضاً من إن هذا سيشجع البلديات على أن تفرض على الشركة المزودة أن توظف أشخاصاً من ذوي البطالة الطويلة كشرط لحصول الشركة على الاحالة. ويقول ستيفان هولم خبير السياسة التجارية في منظمة آلميغا:

- بكل تأكيد هناك خطر أن يؤدي ارتفاع مستوى المتطلبات الاجتماعية الى استبعاد شركات.

من جهته يقول الاتحاد الأوروبي أن التشريع الجديد سوف يبسّط الإجراءات المتعلقة بالمشتريات الحكومية، وأيضا يجعل من الاسهل بالنسبة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحصول على الاحالات من البلديات. يعتقد عضو البرلمان الأوروبي ينس نيلسون أن زيادة التركيز على المتطلبات البيئية يمكن أن يفيد الشركة السويدية مباشرة، ويضيف بالقول:

- نحن جيدون في القضايا البيئية، وقد تجد الشركات السويدية أيضاً فرص عمل لها في أوروبا.

بعد الاستفتاء الأخير في الاتحاد الأوروبي سوف يكون أمام الدول الأعضاء مدة عامين لتنسيب قواعد المشتريات الأوروبية الجديدة في قوانينها الوطنية.

تقرير

ينس مولر

سمير طاهر

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".