Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
بحث سويدي جديد:

مؤشرات الخرف تبدأ قبل عشر سنوات من تطور المرض

وقت النشر tisdag 21 januari 2014 kl 12.59
عدسة: يسيكا غو / ت ت

توصل باحثون سويديون الى ان التغييرات في الدماغ والمتعلقة بتخزين ما يعرف بـ"لويحات الخرف"، تحدث قبل عشر سنوات من تطور المرض. هذه الدراسة التي اجريت في عيادة الذاكرة التابعة لمستشفى سكونه الجامعي في مالمو، تحظي باهمية خاصة، فيما يتعلق باختبار ادوية جديدة مضادة لمرض الخرف.

  " هذا امر مهم جدا عند اجراء تصميمات لمختلف التجارب على الادوية، لأنه عندها بالمستطاع التدخل بوقت مبكر اكثر ما يمكن، قبل حدوث الاصابة بمرض الخرف، ليكون للدواء تأثير". يقول الطبيب الاقدم اوسكار هانسون.

ويشكل اختيار طرق جديدة تمكن من تشخيص مبكر للمرض، أداة مهمة لكبح تطور المرض.

في كل عام يصاب حوالي 000 24 شخصا بمرض الزهايمر، لكن فقط نصف هذا العدد يحصلون على تشخيص فيه. ان تشخيصاً مبكراً للمرض يجعل من الممكن اعطاء دواء، يوقف استمراريته، ويؤجل، بشكل ملحوظ، الوقت الذي تصبح فيه الحاجة الى سكن خاص، راهنة، حسب الطبيب الاقدم اوسكار هانسون. الآن يتعلق الامر بوضع نتائج الدراسة في اطار العمل اليومي للعيادة: 

" اعتقد اننا قريبون جدا من اعطاء التشخيص المبكر للمرض بصورة دقيقة"، يقول اوسكار هانسون.

في السويد يتعايش اليوم 000 160 شخصا مع احد اشكال مرض الخرف، والباحثون في مالمو ولوند متوجهون تماما للعمل في متابعة، وبوقت مبكر، المرضى الذين لديهم اضطرابات خفيفة في الذاكرة، لمقارنتهم، بعد ذلك، مع مجموعة من الاصحاء تحت المراقبة. هذا عمل بدأ يعطي نتائج مبشرة، حسب الباحثين. كاريتا رام احد الاشخاص الذين خضعوا للبحث الذي اجري في عيادة الذاكرة، بعد معايشتها لحالة مقلقة، كما تقول:

" يشعر المرء بالخوف، كما شعرت انا عندما اصبت بفقدان الوعي، ولم اتذكر اي شئ، وبعد عدد من الفحوصات جئت الى عيادة الذاكرة"، تقول كاريتا رام. انه من الطبيعي بالنسبة لكاريتا رام ان تكون ضمن الاشخاص الذين شاركو في البحوث التي اجريت في العيادة وعددهم 800 شخصاً:

" انا مسرورة جداً لانني شاركت في هذا، لانني اشعر، بشكل ما، اكثر اطمئنانا. بأن حصلت على دعم"، تقول كاريتا رام. والبروفيسور لينارت مينتون، من عيادة الذاكرة يشير الى ان البحث مبشر جداً، وذلك فيما يتعلق باعطاء تشخيص مبكر للمرض، وايضا في امكانية تجريب ادوية جديدة، لكن مازال عدد قليل من المرضى يحصلون على تشخيص ما للمرض:

" نرى بأنه أمر مؤسف، لكننا نعمل كثيرا و بشدة مع العيادات الخاصة والمراكز الصحية الاخرى ليكونوا افضل. ان من المخجل كيف يجري، حتى الآن، التعامل مع هذه المجموعة من الناس المصابين بقوة". يقول البروفيسور ليننارت مينتون

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".