التهديدات التي يتعرض لها السياسيون موضوع مناظرة خاصة في البرلمان

على اثر جرائم العنف والتعديات التي تعرض لها عدد كبير من السياسيين في الاونة الاخيرة، يعقد البرلمان السويدي اليوم جلسة خاصة لمناقشة الامر. هذا ما كتبته وكالة الانباء السويدية TT.

حزب ديمقراطيي السويد هو الذي دعا الى عقد هذه الجلسة، وذلك على خلفية ضرب رئيس الحزب جيمي اوكيسون بكعكة في وجهه، وكذلك الهجوم الذي نفذه النازيون على المظاهرة السلمية في شيرتورب قبل عيد الميلاد، بالاضافة الى تعرض قيادي في الحزب في سكونه جنوب السويد الى هجوم بواسطة قنبلة.

لكن المشكلة الاكبر تكمن في ان عددا كبيرا من السياسيين لا يبلغون عن التهديدات التي يتعرضون لها، حيث ان البعض منهم يرون انها جزء من عملهم السياسي، كما قالت المحققة ليزا فالين من مكتب مكافحة الجرائم BRÅ

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".