صورة هانس دالسكوغ / TT

إكتشاف طريقة جديدة لمعالجة السمنة

أظهرت دراسة جديدة أن تناول أحد أنواع الثمار البرية (lingonberry) يحد من الآثار السلبية الناجمة عن تناول المواد الغنية بالدهون والتي تكون سبباً مباشراً وراء زيادة الوزن وإرتفاع نسبة الكولسترول والسكر في الدم، حسبما أورده قسم الأخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت).

الدراسة الجديدة أعدها باحثون في جامعة لوند بإطعام نوع من الفئران التي تستجيب بسرعة لتأثير الدهون الغذائية وهي نفس الدهوت التي تعرض بعض الناس للإصابة بالسمنة ومرض السكري. وتم تقسيم الفئران إلى مجموعات وإطعام كل مجموعة على حدة بأنواع مختلفة من الثمار البرية فحققت التجربة نتائج جيدة جداً بعد مرور ثلاثة أشهر. ويقوم الآن الباحثون بدراسة دقيقة للثمار البرية لتجربتها في المستقبل على البشر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".