مشهد لأجواء الحرب في سوريا
بعد الجلسة الثانية لمؤتمر جنيف 2

جابر زعين يتحدث عن توقعات بعض السوريين في السويد

أختتمت مساء أمس بمدينة مونترو السويسرية الجلسة الثانية لمؤتمر جنيف 2 وسط خلافات كبيرة وتصريحات نارية، حيث انتقدت الولايات المتحدة بشدة ما وصفته بالخطاب التصعيدي لوفد النظام السوري في افتتاح المؤتمر. وزير الخارجية السويدية كارل بيلدت الذي حضر الجلسات كان متوجساً من إنسحاب وفد المعارضة أو الوفد السعودي كردة فعل على خطاب وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، الذي نعت في كلمته الأولى المعارضة بالجماعات الإرهابية المدعومة من قبل المملكة العربية السعودية. هذا الأمر أحدث بعض التوتر داخل عاقة المؤتمر، لكنه سرعان ما تلاشى بعدم إنسحاب الأطراف التي هوجمت، بحسب رأي كارل بيلدت. 

للخوض أكثر فيما سيحمل جنيف 2 للسوريين وتوقعات السوريين في السويد قام القسم العربي بإجراء حوار مع جابر زعين، ممثل لجان التنسيق المحلية في الإئتلاف الوطني السوري، والذي كغيره من المتابعين للقضية السورية يرى بأن سقف التوقعات منخفض للغاية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista