صورة بيتر أوبيري / الإذاعة السويدية

المدارس تشارك في إنتخابات الاتحاد الأوروبي لأول مرة

لأول مرة سيتمكن طلبة الثانويات والجامعات من تنظيم إنتخابات قبيل الإنتخابات البرلمانية الأوروبية المزمع إجرائها في أواخر شهر مايو/آيار المقبل. مع العلم أن هناك إنتخابات مدرسية تعتبراً تقليداً للبرلمان السويدي (الريكسداغ).

هذه التجربة ستكون تحت إشراف الحكومة التي وضعت خطة لضمان سير هذه العملية بشكل جيد، لكن تبقى الموافقة على هذا القرار بيد المدارس التي يمكنها أن توافق أو ترفض تجربة الإنتخابات البرلمانية الأوروبية.

ويطلق على هذه العملية في السويد "إنتخابات المدارس" وهي محاكاة للإنتخابات البرلمانية تُنظم لأغراض تعليمية وتوعوية تمكن الطلبة من خوض تجربة إنتخابات في المدرسة، وتُجرى غالباً قبل الإنتخابات البرلمانية الفعلية وتستخدم نتائجها كإستطلاع للرأي العام خصوصاً بين صفوف الشباب. وهذه أول مرة في تاريخ السويد ستشهد المدارس إنتخابات تحاكي نظيرتها في البرلمان الأوروبي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista