يوران ليندبيري، صورة روجير فيكستروم / TT

مصلحة السجون تطلق سراح رئيس شرطة سابق

ستقوم السلطات السويدية بإطلاق سراح رئيس الشرطة السابق يوران ليندبيري بعد قضائه أربع سنوات في السجن لتورطه في سلسلة من الجرائم الجنسية.

وسيحصل ليندبيري عن إفراج مشروط يوم غد السبت بعدما قضى ثلثي مدة عقوبته فقط لحسن سيرته وسلوكه خلال السنوات التي قضاها وراء القضبان، وذلك وفقا لتقييم مصلحة السجون.

وتعود حيثيات هذه القضية عندما ألقت الشرطة القبض على ليندبيري في يناير/كانون الثاني سنة 2010 لما كان في طريقة للقاء طفلة تبلغ من العمر 14 سنة فقط وبحوزته حقيبة مليئة بألعاب جنسية. وكشفت التحريات تورطه أيضا في إغتصاب مجموعة من النساء وممارسة القوادة وشراء خدمات جنسية. لكنه إعترف فقط بشرائه لخدمات جنسية وأنكر باقي الجرائم في جميع مراحل التحقيق والمحاكمة. لكن المحكمة أدانته بست سنوات سجنا نافذا بتهمة الإغتصاب والعنف والقوادة وشراء خدمات جنسية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".