Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
اغتيال ميلله ماركوفيتش

الشرطة تبحث عن قاتل احد المعروفين في عالم الجريمة

وقت النشر fredag 24 januari 2014 kl 12.16
بروما كانت مسرحاً لهذه الجريمة، صورة هامبوس أندرسون / TT

حسب شرطة ستوكهولم مازال فنيو التحريات الجنائية يعملون على جمع الادلة في المنطقة السكنية التي قتل فيها ميلله ماركوفيتش المالك القديم للنادي الاباحي في ستوكهولم واحد المعروفين في عالم الجريمة، بعد اصابته بطلقات في رأسه مساء امس الخميس. عديد من المصادر تشير الى ان القتيل هو ميلله ماركوفيتش لكن الشرطة لحد الآن لم تصرح بتأكيد ذلك. ولا احد تم القبض عليه بخصوص الحادث، ولم توجه شكوك ضد اي احد اوجهة، كما ليس ثمة وصف لوقوع الجريمة:

- "ما نعرفه حتى الآن ان الجاني شخص واحد، ولكن ربما كان له مساعد". يقول المتحدث الاعلامي باسم شرطة ستوكهولم لاش بيستروم.

هذا وكانت الشرطة قد عثرت مساء امس على ميلان " ميلله " ماركوفيتش، صاحب النادي الاباحي واحد اكثر المعروفين في عالم الجريمة بالسويد، مقتولاً في منطقة اولفسوندا ببروما، غرب العاصمة ستوكهولم.

"بعيد السادسة مساء، وصلنا بلاغ عن حدوث اطلاق نار ، وعندما وصلنا الى المكان وجدنا شخصا ميتاً، حيث اطلق عليه النار". يقول لاش بيستروم، من دائرة الشرطة في ستوكهولم.

ميلله ماركوفيتش اصيب بعدة عيارات نارية في رأسه. والشرطة تبحث عمن يقف وراء حادثة القتل، حيث جري الاستماع الى عدد من الشهود، لكن الشرطة تطلب من الناس الابلاغ عن اية معلومة تخص الحادث.

" لقد كانت هناك سيارة بيضاء اللون فقد اثرها، يمكن ان تكون مهمة. وكل ما لدبنا حولها من معلومات ان ماركتها يابانية، لكن دون تفاصيل اخرى". يقول لاش بيستروم من دائرة الشرطة .

ميلله ماركوفيتش كان يمك ناديا اباحيا وله نشاطات مختلفة، ولسنوات طويلة، في عالم الاجرام، وتم الحكم عليه في السابق في عدد من الحالات. وفي العام الماضي جرت محاكمته عن اطلاق نار ضد النادي الاباحي " كلوب ريفيه". لكن المحاكمة الغيت في ديسمبر، كانون الاول، بعد ان سحب الشاهد الرئيسي افادته.

ماركوفيتش اصبح مشهورا اعلاميا في خريف العام 2010 باعتباره صاحب النادي الاباحي الذي اعطى معلومات تضمنها كتاب " ملك ضد رغبته " من ان ملك السويد كارل غوستاف السادس عشر كان يتردد على الاندية الاباحية في ستوكهولم. ديانا راوشر احد مؤلفي الكتاب وكتاب آخر تناول شخصية ماركوفيتش، تقول للاذاعة السويدية بأن ميلله ماركوفيتش، الذي عاش في عالم الجريمة كان يشعر بالتهديد ضده:

" انا اعلم بأن ميلله كان يعيش في هذا العالم، وخلال السنوات الاخيرة، وبعد كتاب " ملك ضد رغبته" عرفت بأن رأسه كان مطلوبا. هذه المعلومه كنت حصلت عليها من ميلله واكد عليها هو بطرق مختلفة، تقول روشر مواصلة من انها لا تعلم ان كانت هناك مجموعات مدفوع لها ان تصفيه. انه كان يعبر عن تخوفه طيلة الوقت". تقول ديانا روشر.

فيما عبرت الصحفية والكاتبة بياتا هانسون، التي الفت هي الاخرى كتابا عن حياة ميلله ماركوفيتش، وقد التفته عدة مرات، فقد عبرت من "انها كانت صدمة ولكن ليست غير متوقعة، فما اعرفه انه كان دائما يرتدي صدرية واقية ويحمل سلاح".

مقتل ماركوفتش، ربما صورته كاميرات مراقبة، قد قام هو بنصبها، في منطقة الحادث، حسب صحيفة اكسبريسن، لكن الشرطة لا تريد التعليق على الوضع، وتطلب من العامة الابلاغ عن اية معلومة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".