صورة جيسيكا غو / TT

عدد الإجازات المرضية في إرتفاع مستمر

إزداد عدد الحاصلين على إجازات مرضية بشكل ملحوظ منذ سنة 2010، وإرتفع خلال العام الماضي من 150 ألف إلى 170 ألف، وفقا لما أفاده خبر للتلفزيون السويدي (SVT). وهو الأمر الذي تسبب في إرتفاع سقف نفقات الإجازات المرضية في صندوق التأمينات الإجتماعية الخاصة. 

وفي تعقيبه على هذه الزيادة قال وزير التأمين الإجتماعي السويدي أولف كريسترسون "إن كثرة الإجازات المرضية مقلقة للغاية بما فيها القصيرة رغم أن تأثيرها ليس كتأثير الإجازات الطويلة، لكن يجب أن تؤخذ أيضاً على محمل الجد".

من جهة أخرى أكد صندوق التأمينات الإجتماعية تزايد عدد الآباء والأمهات الذين يتغيبون إضطرارياً أثناء مرض أطفالهم، وأصبح غياب الأب أو الأم يدوم لفترة ثلاثة أيام ونصف أو أربعة أيام بعدما لم يكن يتجاوز نصف يوم خلال سنة 2012.

وأرجع صندوق التأمينات هذه الزيادة إلى إنتشار الإلتهابات الفيروسية بشكل غير طبيعي بين صفوف الأطفال، بالإضافة إلى تسهيل التطبيق الجديد لعملية تقديم طلب إجازة بسبب مرض الأبناء بإستخدام الهاتف المحمول وإلغاء بند مطالبة رب العمل بشهادة طبية تثبت مرض الطفل.

وفي الخريف الماضي ضخ وزير المالية أندرش بوري ستة مليارات إضافية في ميزانية صندوق التأمينات الإجتماعية لتغطية الزيادة المتوقعة في النفقات خلال هذا العام.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".