Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب ديمقراطيو السويد حصل على دعم مالي لمنظمة لا وجود لها

وقت النشر tisdag 28 januari 2014 kl 10.22
جيمي أوكيسون وقع بنفسه على طلب الأموال. عدسة هنريك هنريكسون/ تي تي

سيقوم رئيس الادعاء في الوحدة الوطنية لقضايا الشرطة  أندش ياكوبسون بالتحقيق في الدعم المالي الذي أخذه حزب ديمقراطيو السويد عن اتحاد النساء. ويقول قسم الأخبار في الاذاعة السويدية أن الدافع الى التحقيق هو الشك في احتمال أن يكون أعضاء في البرلمان متورطين في القضية.

وكان تحقيق صحفي قد كشف عن أن حزب ديمقراطيو السويد كان قد حصل على حوالي مليون ونصف المليون كرون كدعم لمنظمة لم تكن موجودة.

ففي التحقيق الذي نشرته صحيفة أفتون بلادت اليوم تبين أن الحزب قد طلب رسمياً دعماً مالياً من الدولة لمنظمةٍ تابعة له تحمل اسم اتحاد نساء ديمقراطيو السويد، وقد حصل بالفعل على أكثر من مليون وأربعمائة ألف كرون من أموال دافعي الضرائب، وذلك دون أن يكون الحزب قد أسس هذه المنظمة.

ويقول دانييل أساي الذي كان مسؤولاً في حزب ديمقراطيو السويد قبل أن يتركه لاحقاً، أن الغرض من ذلك التزوير كان تدبير أموال بأسرع وقت، حيث كان الحزب يعاني من ضائقة مالية بعد الانتخابات، وقد وقع رئيس الحزب جيمي أوكيسون بنفسه على طلب الأموال.

ووفقاً لتصريحات أساي للصحيفة فقد اختلق الحزب برنامجاً تأسيسياً لمنظمة النساء وزور محضر اجتماع لقيادة المنظمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".