انتقادات لأمنستي السويد بعد مقترح أمنستي الدولية عدم تجريم البغاء

تعرضت منظمة امنستي في السويد الى انتقادات عديدة وذلك على اثر المقترح الذي قدمته منظمة امنستي العالمية في لندن والقاضي بعدم تجريم البغاء. هذا ما قالته الناطقة الاعلامية في منظمة امنستي السويدية اليزابت لوفغرين 

- لقد جاءنا العديد من ردود الافعال التي عبرت عن القلق من هذا المقترح، ولكننا شرحنا للجميع ان اعضاء المنظمة هم الذين يقررون ماهية الامور التي علينا تبنيها، قالت لوفغرين. ردود الافعال القوية جاءت ايضا من مختلف الجمعيات والمنظمات النسوية، بالاضافة الى وزيرة المساواة ماريا آرنهولم التي قالت بان المقترح "لا يصدق"

وحسب امنستي الدولية في لندن، فان مقترح عدم تجريم البغاء سيساهم برفع مستوى الصحة والمساواة والامان والكرامة الشخصية لبائعي الجنس. اليزابت لوفغرين من امنستي في السويد اكدت ان الامر لا يزال مجرد اقتراح، وبأن جميع فروع المنظمة في مختلف انحاء العالم ستبدي الرأي فيه قبل ان يتم تبنيه، او تعديله، او حتى الغائه.

وبالنسبة لفرع المنظمة في السويد، فان القرار بشأن المقترح سيصدر عن الجمعية العامة التي ستنعقد في وقت لاحق من العام الحالي.

- انه امر جديد بالنسبة لنا. الامر يتعلق بمجموعة من الاشخاص يتعرضون للاعتداءات والمضايقات من عدة جهات، ويتعلق بحقهم بالحصول على الطبابة والرعاية. هناك عدد كبير منهم يفتقد للرعاية الطبية في حال الاصابة بمرض الايدز مثلا. كيف لنا ان نقدم الدعم لهم؟ هذا هو الذي نريد ان نناقشه في منظمتنا" تابعت اليزابت لوفغرين، الناطقة الاعلامية في منظمة امنستي لحقوق الانسان في السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".