الشركات المدرجة في البورصة السويدية متفائلة. هنا بعض الاشخاص وهم يتابعون اسعار الاسهم في بورصة ستوكهولم. صورة جيسيكا غاو من الوكالة السويدية للانباء

حذر وتفاؤل بعد صدور التقارير المالية لكبرى الشركات السويدية

قدمت كبرى الشركات السويدية المدرجة في البورصة اليوم تقاريرها المالية النهائية للعام الماضي وعدد منها، لاسيما البنوك، صرحت بانها قد تقوم بصرف عدد من الموظفين بهدف التوفير، ذلك على الرغم من تحقيق ارباح.

عدد من الشركات عبر ايضا عن الرغبة بتوزيع الارباح على مالكي الاسهم لديها، امر انتقدته المنظمات النقابية. بيا غريبنبري الصحفية الاقتصادية في داغنز نيهيتر قالت في حديثها للبرنامج الصباحي في الاذاعة السويدية P1 Morgon ان الارباح التي حققتها الشركات خلال الازمة الاقتصادية هي ما سيتم توزيعه الان على مالكي الاسهم.

- هذا يدل على ان الشركات حذرة ولكنها متفائلة. توزيع الارباح على مالكي الاسهم لكي يقرروا بانفسهم ماذا يريدون ان يفعلوا بها امر جيد، ولكنه بالمقابل امر مؤسف لانه يدل على ان الشركات تفتقر الى افكار جديدة تستثمر بها الارباح. ربما اصبحت الشركات اكثر حذرا بعد الازمة الاقتصادية، قالت بيا غريبنبري من داغنز نيهيتر

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".