مؤتمر صحفي في بلدية اوبسالا لمناقشة الفساد. من اليسار يواكيم دانيلسون مدير البلدية زفريدريك آلشتيد من حزب المحافظين. صورة مارتن هولت من الاذاعة السويدية

الإتحاد الأوروبي يطالب بإجراءات جديدة ضد الفساد

تقدمت مفوضية الإتحاد الأوروبي بتقرير جديد حول إنتشار الفساد داخل دول الإتحاد. حيث قام التقرير بتقديم النصائح للدول الأعضاء، كل بحسب حجم وكيفية  إنتشار الفساد فيها. للحد من مخاطر إنتشار الفساد في السويد، حثت مفوضية الإتحاد الأوروبي الجهات المعنية بمراقبة الصفقات التي تبرم بين البلديات والشركات الخاصة، بالإضافة الى زيادة الوضوح في معرفة مصادر التمويل التي تحصل عليها الأحزاب السياسية السويدية، ومنع الأحزاب من إستلام المعونات المالية من جهات مجهولة أو غير معلن عنها.

ومن ضمن المطالب التي وجهت الى السويد، تشديد عقوبة تورط الشركات السويدية بجرائم الرشوة خارج حدود البلاد. تشير الأرقام الصادرة عن مفوضية الإتحاد الأوروبي الى أن سوء استخدام السلطة ودفع وإستلام الرشاوي يكلف أوروبا ما يزيد عن الـ 1000 مليار كرون سنوياً .

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".