عقوبة مشددة للرجل الذي تسبب بانتحار فتاة في 13 من العمر

قررت محكمة الاستئناف تشديد عقوبة السجن التي حكم بها الرجل الذي إقترن أسمه بقضية الفتاة ذات الـ 13 ربيعاً التي أقبلت على الإنتحار في مدينة كوملا، وذلك بعد أن أجبرها الرجل على الوقوف عارية أمام كاميرا الحاسوب. الأمر الذي تكرر مع فتيات أخريات وصل عددهن الى 20 فتاة.

الرجل الذي إدعى طوال الوقت بأنه بريء من التهم الموجهه إليه وبأن حاسوبه تم التحكم به عن بعد. حكم عليه بداية بالسجن سنتين قبل أن إحالة القضية الى محكمة الإستئناف التي قامت بدورها بتشديد العقوبة لتصل الى السجن لمدة ثلاث سنوات وستة أشهر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista