أسانج مع وزير خارجية الأكوادور ريكاردو باتينو/ صورة أندرو كويه/ سكانبيكس

مطالبات جديدة بالمضي قدماً في قضية جوليان أسانج

 طالبت جهات سياسية وقضائية المدعي العام  في قضية جوليان أسانج، مؤسس صفحة ويكيليكس المتهم  بقضيتي إغتصاب في السويد.

بتحريك الملف القضائي لأسانج الذي يتخذ منذ عام من السفارة الأكوادورية في لندن ملجئاً له خوفاً من قيام السلطات السويدية بتسليمه الى الولايات المتحدة الأمريكية في حال تم إستجوابه على ارض السويد.

في الوقت نفسة أبت المدعي العام السويدية الذهاب الى لندن لإستجواب أسانج، مشيرة الى أن سلطة الإدعاء العام  كانت قد أعلنت أهمية تواجد أسانج في السويد خلال فترة التحقيقات الأولية وذلك لأسباب تقنية في مجرى التحقيق.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".