كارل بيلدت في أصفهان الإيرانية/ صورة سيسيليا أودين و أغنيتا رامبري/ الإذاعة السويدية

بيلدت يطرح مسألة حقوق الإنسان في إيران

قام  وزير الخارجية كارل بيلدت اليوم بطرح ومناقشة وضع حقوق الإنسان في إيران، خلال اللقاء الذي عقد بينه وبين نظيره الإيراني  جفاد زريف. الوزيران عقدا مؤتمراً صحفياً ظهر هذا اليوم. صرح فيه بيلدت بأن كل من إيران والسويد لديهما نظرة مختلفة فيما يتعلق بحقوق الإنسان. لكنه في نفس الوقت أكد على أهمية أخذ الحوار  بين إيران والإتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان الى عمق آخر.

من جهته أبدى زاريف أمنياته بتواصل الحوار بين الطرفين للوصول الى تفاهم أكبر. لكنه أيضاً حذر  من أن تستغل مسألة حقوق الإنسان لتحقيق أهداف سياسية.  

العلاقات الجديدة التي تجمع إيران بدول العالم الأخرى لاسيما الغربية منها، وتتسم بالليونة بعض الشيء، لم يكن من شأنها بعد أن تحسن من حقوق الإنسان العادي في إيران.

 بحسب الناشطين في حقوق الإنسان، قام  روحاني عند تسلمه الحكم بإخلاء سبيل بعض المعتقلين السياسيين كأسلوب كرزماتي يتبعه الرئيس الجديد مع الغرب. لكن هذا لا يعني بأن موجة الإعتقالات التعسفية أنتهت في جمهورية إيران الإسلامية. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".