رئيس حزب ديمقراطيي السويد ييمي أوكسون. الصورة بعدسة: Janerik Henriksson/TT

لن يفتح تحقيق أولي في قضية الإعانة المالية المقدمة لديمقراطي السويد

 طرحت في الأسبوع الماضي أسئلة وشكوك حول الإعانة المالية التي حصل عليها إتحاد نساء حزب ديمقراطيو السويد في عام 2010 من قبل لجنة إعانة الأحزاب Partibidragsnämnden. جاء ذلك بعد تصريحات لمدير الشؤون الإدارية بالوكالة السابق، دانيل أساي الذي إدعى بأن حزبه السابق تقدم بطلب للحصول على إعانة مالية لإتحاد نساء حزب ديمقراطيو السويد، قبل إنشاءه.

المدعي العام أنديرش ياكبسون تحقق من جميع وثائق  لجنة إعانة الأحزاب المتعلقة بالقضية، وصرح اليوم بأنه لا يوجد في الوثائق ما يدل على إرتكاب جريمة إحتيال .

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".