صورة كارين بلَيَر
صورة كارين بلَيَر

فيس بوك يحتفل بمرور عشر سنوات على إنطلاقه

أكثر من مليار عضو في فيس بوك
7:43 min

وصل عدد الأعضاء المشتركين في موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك إلى أكثر من مليار شخص خلال 10 سنوات فقط. ويأتي بذلك في الرتبة الثالثة من حيث الكثافة السكانية بعد الصين والهند في حالة تصنيفه كدولة مستقلة بذاتها. وتعتبر السويد واحدة من البلدان التي تشهد كل سنة إقبالاً أكبر على هذا الموقع.

سماء سرسور موظفة لدى صندوق التأمينات الإجتماعية وناشطة في عدد من منظمات المجتمع المدني في ستوكهولم واحدة من الأشخاص الذين رفضوا فتح صفحة في البداية لكنها رضخت فيما بعد لرغبة صديقاتها فإكتشفت أن الموقع يمكنها من الإتصال بالعائلة والأصدقاء بشكل سريع وعملي.

وإذا كانت سماء سرسور تستعمل فيس بوك للإتصال بالعائلة والحفاظ على علاقتها مع الأصدقاء فهناك بعض الاشخاص الذين يرفضون فتح صفحة خاصة مثل فؤاد الذي يعتقد أن هذه الوسيلة سهلة الإختراق ولا توفر الحماية اللازمة لمستخدميها.

موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك إستطاع في ظرف وجيز إستقطاب عدد كبير من الأشخاص. وفي السويد على سبيل المثال يتصدر قائمة الصفحات الأكثر زيارة على الشبكة العنكبوتية الإنترنت بنسبة تصل إلى 66%، أي أن مستعمل الإنترنت في السويد يقضي أكثر من ثلاث ساعات أسبوعياً في تصفح موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، وذلك وفقاً لتقرير أعدته مؤسسة البنية التحتية للشبكة العنكبوتية الإنترنت (SE Stiftelsen för internetinfrastruktur).

يذكر أن عضوية الموقع كانت مقتصرة في بداية الأمر على طلبة جامعة هارفارد الأمريكية، لكنها إمتدت بعد ذلك لتشمل الكليات الأخرى لتتسع الدائرة لتضم إليها أي طالب جامعي، ثم تلاميذ المدارس الثانوية، وأخيراً أي شخص يبلغ من العمر 13 عاماً فأكثر. حيث يضم حالياً أكثر من مليار مستخدم في كل أرجاء العالم. وبعد فترة وجيزة إستطاعت هذه الشبكة أن تخترق سوق العمل والمال والمنظمات الحقوقية لتشمل بعد ذلك معظم القطاعات في الحياة العملية والإجتماعية وغيرها. وتعتقد سماء سرسور أن فيس بوك أصبح جزءاً لا يتجزأ من حياتها كناشطة في عدد من منظمات المجتمع المدني غير أن تأثيره منعدم في عملها كموظفة لدى صندوق التأمينات الإجتماعية.

شبكة التواصل الإجتماعي فيس بوك إكتسبت أهمية بالغة في فترة وجيزة وفي نفس الوقت إتضحت سلبياته للخبراء والمستخدمين على حد سواء. وأظهر التقرير الذي أعلنت عن نتائجه مؤسسة البنية التحتية للشبكة العنكبوتية الإنترنت (SE) أن عدد أعضاء فيس بوك من الناشئة البالغة ما بين 12 و15 سنة في تراجع مستمر. ويتوقع الخبراء أن تتسع دائرة الفيس بوك في المستقبل أكثر مما هي عليه الآن.

من جانبها نينا يانسدوتير التي تتوفر على إصدارات عديدة في مجال شبكات التواصل الإجتماعي من بينها كتاب "النجاح مع الفيسبوك" قالت "من الصعب أن تتخلى الشركات على فيس بوك، فعملية الإعلانات تتطور بشكل سريع بإستخدام هذه الوسيلة، وهناك أيضاً جهات ترغب في الوصول إلى الأخبار والمستجدات في أسرع وقت ممكن. أما بالنسبة للأطفال والشبيبة فهم يفضلون على الأرجح شبكات أبسط وأسرع من فيس بوك لأن السرعة تعتبر عاملاً مهماً بالنسبة للجيل الجديد".

ومن جهة أخرى فلا أحد يمكن أن يتوقع مدى زحف فيس بوك في المستقبل، لكن التطور السريع الذي تشهده هذه الشبكة قد يكون مخيفاً للبعض. وفي هذا الصدد قالت سماء سرسور أن الموقع لا يوفر الحماية الخصوصية للأفراد مثل إحاطة المعلومات والصور التي يشاركها الأعضاء على صفحة فيس بوك بسرية كاملة. في حين يرفض فؤاد فتح صفحة خاصة به في المستقبل، ويحاول إقناع زوجته بإغلاق صفحتها لأن فيس بوك يمكن أن يتسبب في مشاكل إجتماعية وأسرية عميقة على حد تعبيره.

عبد العزيز معلوم
abdelaziz.maaloum@sverigesradio.se

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".