إقتراح جديد تقدمه أحزاب كتلة الحمر والخضر للتخلص من إعانات الأحزاب المالية مجهولة المصدر

من الصعب إلغاء قانون ما، قبل كل من إنتخابات البرلمان الأوروبي في أيار، مايو  والإنتخابات البرلمانية  في شهر أيلول، سبتمبر الجاري. لذلك قامت الأحزاب الثلاثة اللتي تشكل كتلة الحمر والخضر بتقديم إقتراح برلماني موحد، ينص على منع الأحزاب التي تحصل على إعانات مالية مجهولة المصدر، من التقدم بطلب الحصول على ما تعرف بإعانة الدولة المالية للأحزاب.

تم الكشف عن المقترح الجديد من خلال مقالة نشرت اليوم على صفحة المناقشة  في صحيفة داغنس نيهيتر، من قبل ثلاثة أعضاء في اللجنة الدستورية البرلمانية  عن كل من حزب البيئة، حزب اليسار  والحزب الإشتراكي الديمقراطي.

ما جاء فيه أعضاء اللجنة الدستورية الثلاثة لا يحث على منع إستقبال الأحزاب للأموال دون الكشف عن مصدرها. لكنهم يريدون حرمان تلك الأحزاب من الحصول على دعم مادي من الدولة، إن لم يختاروا طريق الشفافية.

 يذكر أن السويد تعرضت لإنتقادات دولية متكررة بسبب نظام تمويل الأحزاب فيها. جاء أخرها في تقرير المفوضية الأوروبية حول حجم إنتشار الفساد في دول الإتحاد الأوروبي، والسبل التي يجب إتباعها في كل بلد على حدى للحد من الفساد فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".