تكهنات حول الملفات التي بحثها بيلدت في زيارته لإيران
وزير خارجية السويد قال أن زيارته تستهدف التحقق من جدية أنفتاح طهران على الغرب

أهداف زيارة بيلدت إلى أيران ربما تتعدى ما أعلن عنه

الهدف المعلن عن الزيارة الحالية التي يقوم بها وزير خارجية السويد كارل بيلدت إلى إيران، هو التحقق من جدية النظام الأيراني في الأنفتاح على الغرب، لكن خبير الشؤون السياسية في جامعة ستوكهولم إدريس أحمدي يرى أنه ربما تكون للزياره أهدافا أخرى تتعدى هذا الموضوع. كما أن الزيارة مهمة بالنسبة للنظام الأيراني لأسباب عديدة يشير أحمدي إلى بعضها بالقول:

ـ ثمة احتمال كبير أن يكون النظام الأيراني يسعى إلى خلق الثقة به لدى كارل بيلدت، على أمل أن  يحاول كارل بيلدت من جانبه التأثير على القادة الأوربيين الآخرين لكي يغيروا من توجهاتهم بشأن النظام الأيراني.

بهذه الطريقة تحاول أيران أختراق التحالف الذي أنشأته الولايات المتحدة الأمريكية، والذي فرض عقوبات مشددة على أيران، يقول أدريس أحمدي مبينا أن الهدف هو تخفيف تلك العقوبات. لكن الرئيس الأيراني حسن روحاني قد يحاول الأستفادة من الزيارة على صعيد السياسة المحلية الإيرانية:

ـ قد يستفيد النظام الأيراني من زيارة على هذا المستوى من الأهمية لأرسال رسالة الى الشعب الأيراني مفادها أن النظام يتمتع بشرعية دولية، وقبل ذلك رسالة أخرى إلى المعارضة الأيرانية مفادها أنه قد نجح في كسر العزلة الدبلوماسية الدولية.

كارل بلديت كان قد قال من جانبه أنه يرغب في التحري عما أذا كان تقلص الفجوة بين أيران والغرب منذ أنتخاب روحاني في العام الماضي يحظى بدعم سياسي في أيران والتعرف إلى موقف القوى المحافظة فيها من ذلك. لكن أحمدي لا يستبعد وجود  لعبة أخرى وراء هذا التحرك، فألمانيا وفرنسا تتهيآن لأيفاد وفود إقتصادية وتجارية كبيرة إلى أيران، وربما يكون بيدت قد وضع في حسابه تطمين مصالح قطاع المال والتجارة السويدي من خلال هذه الزيارة:  

ـ ربما تتطلع الشركات السويدية إلى تحري أمكانية الإستثمار في أيرانأرتباطا بالتغيرات التي شهدتها في الآونة الأخيرة، وربما تكون هناك دوافع شخصية لدى بيلدت ذاته كوزير خارجية للسويد لتسويق العلامة التجارية لبلاده في إيران، وربما كانت الأهداف كما حددها هو شخصيا بأختبار جدية نوايا الجانب الإيراني.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".