العاجزون عن الإدخار في تزايد. الصورة بعدسة: Fredrik Sandberg/TT.

إرتفاع في نسبة العاجزين عن التوفير من مداخيلهم الشهرية

تدخر نسبة كبيرة من السويدين مبلغا من مدخولها الشهري يبلغ في الغالب 2000 كرون، لكن ما يقرب من العشرين بالمئة منهم لا يوفرون شيئا على الإطلاق، وهي نسبة لم يسبق لها مثيل في أعداد العاجزين عن التوفير. هذا ما أظهره استبيان أجرته شركة التأمين Länsförsäkringar.

ويرجح أن تكون الفئات العاجزة عن التوفير من ذوي المداخيل المتدنية أو العاطلين عن العمل. لكن بينهم أيضا من ذوي المداخيل الجيدة بيد ان أنماط معيشتهم لا تبقي لهم من تلك المداخيل ما يوفروه. وأغلب هؤلاء من الشبيبة الذين يتوفرون على أعمال ثابته، وعلى مساكن ذات بدلات أيجار منخفضة، ولم ينجبوا أطفالا.

ويرصد الإستبيان تباينا بين مناطق البلاد في ما يتعلق بمستوى الإدخار الذي يتبعه سكانها، فسكان غرب سكونه هم الأكثر توفيرا، فيما سكان سكارابوري هم الأقل توفيرا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".