سيارة محترقة والصورة لـ : Johan Nilsson /TT

شركات التأمين ترفض تعويض عدد كبير من زبائنها الشباب

غالبا ما ترفض شركات التأمين دفع تعويضات لزبائنها خشية الوقوع ضحية للاحتيال. صحيفة داغينس نيهتر التي أوردت النبأ أفادت ان الشركات تفعل ذلك على نحو خاص عندما يتعلق الأمر بحوادث الحريق في السيارات والأضرار الناجمة عنها.

وحسب المعطيات التي نشرتها الصحيفة فان شركات التأمين رفضت في عام 2012 دفع مبالغ تعويضات بلغ حجمها 397 مليون كرون، وأرتفع مبلغ طلبات التعويض غير المستجاب لها من جانب شركات التأمين في العام الماضي إلى 463 مليون كرون، أي بزيادة قدرها 17%.

وكان نصيب الأشخاص المولودون في ثمانيات القرت الماضي من حالات رفض التعويض ستة أضعاف الحالات المماثلة للمولودين في الأربعينات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".