القاعة الرئيسية للبرلمان الأوربي والصورة بعدسة: Robert Henriksson/TT

سبر للرأي العام يشير إلى تزايد التأييد للأشتراكيين الديمقراطي في الانتخابات الأوربية المقبلة

قبل أربعة أشهر من الأنتخابات المقبلة لبرلمان الأوربي يدت حظوظ الحزب الإشتراكي الديمقراطي السويدي في تحسين موقعه في عضوية البرلمان كبيرة. أذ يشير سبر لميول الناخبين السويديين أجرت أجرته مؤسسة سيفو لسبر الرأي العام لصالح صحيفة سفينسكا داغبلادت إلى ان الحزب قد تخطى الهدف الذي وضعه في جذب الناخبين، حيث أرتفعت نسبة مؤيديه إلى 32,3%. مما يعني زيادة بنسبة 8 بالمئة مقارنة بأنتخابات عام 2009.

حزب اليسار هو الآخر، ارتفع رصيده الأنتخابي في بورصة أستطلاع الرأي، أذ تشير استبيانات سيفو أن 8,8 بالمئة يمحضوه التأييد حاليا. فيما كان نصيبه في الأنتخابات السابقة لا يتجاوز ألـ 5,7%.

حزب ديمقراطيو السويد الذي ليس له حاليا ممثلون في البرلمان الأوربي قد يتمكن من شغل بعض مقاعده بعد الأنتخابات المقبلة، أذ عبر عن تأييده 6,4 بالمئة ممن شملهم أستطلاع سيفو.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista