أندرياس شلايشير المسؤول عن برنامج (بيزا) / TT

نجاح التعليم السويدي رهين بزيادة أجور المدرسين ومساهمة الطلبة في توقعات النتائج

النتائج المتدنية للسويد في آخر تقييم للبرنامج الدولي لتقييم الطلبة Pisa، دفعت الحكومة إلى طلب مساعدة من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) للقيام بتحليل سريع لنتائج المدرسة السويدية، والوقوف على مكامن الخلل في التعليم.

رئيس المنظمة الألماني أندرياس شلايشير والمسؤول عن برنامج (بيزا) سلم اليوم نتائج هذا التقييم لوزير التعليم السويدي يان بيوركلوند. ونصحت منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية السويد بضرورة زيادة رواتب أجور المدرسين وإفساح المجال للطلبة للمساهمة في توقعات أدائهم الدراسي، بإعتبار هذين العاملين أساس الرقي بمستوى التعليم السويدي. هذا وكشف التقرير إنخفاض أجور المعلمين نسبياً في السويد مقارنة بالدول التي تحقق مدراسها نتائج جيدة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".