صورة فريدريك ساندبيري / TT

المحكمة تبرئ متهمين في قضية سكانيا خلال النظام العراقي السابق

حكمت المحكمة الإبتدائية في سودرتاليا بإخلاء سبيل متهمين إثنين من الموظفين في شركة سكانيا لصناعة الشاحنات. وكانت الشرطة تشتبه في خرق المتهمين لعقوبات الأمم المتحدة ضد نظام صدام حسين في العراق في الفترة بين 2001 و2003. وبهذا لايتوجب على شركة سكانيا دفع الغرامة المفروضة على الشركة المتورطة.

وكانت الأمم المتحدة قد فرضت عقوبات على العراق على خلفية غزوها للكويت عام 1990 ومحاولة نظام صدام حسين التملص من تلك العقوبات، وكان النظام حصل على عمولات جانبية أنذاك مقابل إبرام 24 صفقة تخص عربات شركة سكانيا، التي إستعانت بشركات أجنبية لإبرام تلك العقود مع الزبائن العراقيين. لكن بعد التحريات الواسعة لم يتم التحقق من التهم الموجهة للمشتبه بهم أو أنهم حاولوا عمداً التملص من العقوبات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".