وكيل الجمهور لحماية المستهلك غونار لارشون / صورة باتريك لوندين TT

وكيل الجمهور لحماية المستهلك يريد تشديد القوانين ضد الشركات المتهاونة

قال وكيل الجمهور لحماية المستهلك غونار لارشون أنه من الصعب جدا إتخاذ إجراءات ضد الشركات التي تنتهك قانون التسويق. وأضاف أن العقوبات اليوم ليست كافية كما يستغرق الحسم في مثل هذه القضايا عدة سنوات.

وسيعطي اليوم غونار لارشون وجهة نظره أمام الحكومة حول التشريعات القانونية في هذا المجال، مع العلم أن كل سنة تسجل حوالي 6000 دعوة من قبل أشخاص يعتقدون أنهم وقعوا في فخ النصب والإحتيال. وهذا يشمل أيضاً الشركات التي تسوق عينات مجانية ليجد المستهلك بعد ذلك نفسه مشتركاً في إحدى الخدمات ضد رغبته. غير أن إعادة النظر وتدقيق القوانين في هذا المجال تبقى صعبة للغاية على حد تعبير غونار لارشون.

في هذا الصدد قال وكيل الجمهور لحماية المستهلك "يأخذ الحسم في مثل هذه القضايا وقتا طويلاً، ويستغرق عدة سنوات في حالة عدم الإعتراف من طرف الشركة المتهمة. ولهذا فحظر هذه الجرائم من طرف مصلحة حماية المستهلك ومن طرفي بصفتي وكيلا للجمهور كلها عوامل ستسهل عملية التصدي للإحتيال والغش في هذا القطاع، وبعد ذلك يأتي دور المحكمة للتأكد من العمل الذي نقوم به".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".