تزايد عدد الشكاوى ضد مظاهر الإهانة في المدارس السويدية

تزايد عدد التلاميذ الذين قدموا بلاغات لشعورهم بالإهانة في المدارس السويدية، أو بسبب نقص الدعم الذي يحتاجونه. وتوصلت مفتشية المدارس في النصف الأول من السنة الماضية بألفي بلاغ، وهي زيادة قُدرت ب30% مقارنة بنفس الفترة من سنة 2012، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة يوتيبوري بوسين. ويُعتقد أن السبب من وراء هذه الزيادة يعود بالأساس إلى جرأة ورغبة أولياء الأمور والتلاميذ في تقديم شكاوى ضد تعرضهم للإهانة في المؤسسات التعليمية وعدم حصولهم على الدعم اللازم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".