Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
قاعة الإنتظار لمؤسسة (Barnahus) قي كريستيانستاد، صورة ريبيكا إريتشي/ الإذاعة السويدية

المعارضة تطالب الحكومة بإنشاء مؤسسات خاصة للأطفال والشباب ضحايا الإجرام

طالبت المعارضة السويدية الحكومة بتقديم الدعم الإقتصادي المالي لكل المحافظات السويدية لإنشاء مؤسسات خاصة (Barnahus) لتقديم الدعم للأطفال والشباب ضحايا الأعمال الإجرامية. الهدف من هذه الدُور سيكون تقديم المساعدت لهؤلاء المتضررين في نفس المكان الذين يعيشون فيه دون الإنتقال لمنطقة بعيدة. 

وقال مورغان يوانسون رئيس اللجنة البرلمانية للعدل عن حزب الإشتراكي الديمقراطي "بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه المتضرر في البلاد، يجب أن يحصل الأطفال ضحايا الإجرام على الدعم اللازم وإعادة التأهيل والعلاج في مركز مخصص لهذا الغرض، أثناء تدوين المحضر عن الجريمة المُقترفة، وأيضاً خلال المسار القانوني للمحاكمة". وترى أحزاب الحكومة البورجوازية بشكل إيجابي لمثل هذه المؤسسات، لكنها تعتقد أن قرار تحديد مكان وعمل تلك المؤسسات يدخل ضمن مهام السياسيين المحليين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".