وزيرة المساعدات الخارجية هايليفي أينغستروم والصورة بعدسة: Anders Wiklund/Scanpix

السويد تعيد النظر في المساعدات لأوغندا على خلفية قوانينها المناهضة للمثليين

ستعيد السويد النظر في المساعدات الخارجية التي تقدمها للبلدان الفقيرة ومنها أوغندا على خلفية إقرار الأخيرة لقوانين تلاحق مثليي ومتحولي الجنس. وكان البلدان الجاران الدنمارك والنرويج قد أوقفا مساعداتهما لأوغندا. غير أن السويد تتريث حتى الآن في أتخاذ مثل هذا القرار. وتقول وزيرة المساعدات الخارجية هيليفي أينغستروم أن مثل هذا القرار سيتخذ بعد توفر المعطيات التي توفرها مراقبتنا الخاصة، وبعد إتصالات لكي يبنى على أسس صحيحة.

الوزيرة عبرت عن الصدمة لقرار أوغندا، وقالت في أتصال هاتفي من جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تزورها الوزيرة حاليا أنها تأسف لهذا الخرق لمبدأ المساواة. وأضافت أن السويد ستواصل وبأفضل السبل دعم الشعب الأوغندي ضد الفقر، وكذلك دعم أولئك الذين يعانون الإضطهاد. وأن وقف المساعدات الحكومية كليأ أو جزئيا سيتقرر بعد تحليل الوضع، ومعرفة أفضل السبل لدعم الشعب الأوغندي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".