صورة الإذاعة السويدية

العنف في الطفولة يؤثر على الإنسان حتى بعد مرحلة البلوغ

الأشخاص الذين يتعرضون للعنف أو للإغتصاب في طفولتهم يعانون من مشاكل صحية ونفسية في سن البلوغ أكثر من غيرهم. هذا ما كشفته دراسة جديدة شملت عشرة آلاف شخص، وأعدها المركز الوطني لحماية المرأة (Kvinnofridslinjen).

الدراسة أظهرت أن الأشخاص الذين تعرضوا في طفولتهم للإغتصاب أو العنف الجسدي هم الأكثر عرضة للإكتئاب وإدمان الكحول وإيذاء النفس. وبلغة الأرقام فهناك رجل واحد من أصل عشرين وخُمس نساء السويد سبق وأن تعرضوا لإعتداءات جنسية خطيرة. وفي تعقيبها على هذا البحث قالت غون هايمر رئيسة المركز الوطني لحماية المرأة أن الدراسة كشفت تعرض الرجال أيضاً للعنف في وقت مبكر من حياتهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".