بعدسة آدم إيهسي/ تي تي

العلماء السويديون يتوصلون الى علاج لمرض تصلب الأنسجة المتعدد

أعطت دراسة طبية سويدية أملاً لمرضى تصلّب الأنسجة المتعدّد Multiple Sclerosis عندما أثبتت أن زرع الخلايا الجذعية في الدم هو العلاج الأكثر فعالية لهذا المرض.

يجري العلاج بزرع الخلايا الجذعية بأن تستخرج من المريض خلايا جذعية منتجة للدم وذلك حين يكون المرض في مرحلة الهدوء، ومن ثم يعطى المريض علاجاً كيميائياً وهو ما سيلحق الضرر بالجهاز المناعي، ولذلك تعاد الخلايا الجذعية السليمة الى الجسم لكي تعيد برمجة الجهاز المناعي.

يعتقد هانس هيغلوند، أخصائي أمراض الدم ورئيس قسم النشاط في المستشفى الأكاديمي Akademiska sjukhuset أن العلاج قد أعطى نتائج جيدة، ويقول:

- تقريباً تسعة من عشرة من المرضى الذين تمت متابعة حالاتهم على مدى خمس سنوات لم يتعرضوا لانتكاسة الى مرض تصلب الأنسجة المتعدد، وتقريباً سبعة من عشرة شفوا من المرض تماماً، ولم يحدث لهم أي تغيرات في الدماغ ولم تسؤ أعراضهم.

تابعت الدراسة 48 مريضاً بهذا المرض لمدة عشر سنوات. ويذكر أن هذا النوع من العلاج يستخدم في علاج أمراض عديدة كالسرطان وأمراض الجهاز العصبي ولكن مرض تصلب الأنسجة المتعدد أظهر أفضل استجابة حتى الآن لهذا العلاج.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".