Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

المتهمون بالاعتداء على مظاهرة شيرتورب ينكرون التهمة

نازيون بثياب سوداء أثناء حادث الاعتداء على مظاهرات شيرتورب. بعدسة هامبوس أندشون/ تي تي

مثل اليوم أمام المحكمة 7 أشخاص متهمين بالاعتداء على المظاهرة السلمية المعادية للنازية في منطقة شيرتورب بستوكهولم يوم 15 كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي. وتنعقد المحكمة تحت حراسة مشددة وتواجد أمني كثيف يحيط بمبنى المحكمة.

من بين المتهمين السبعة رئيس المنظمة النازية التي تتخذ إسم حركة المقاومة السويدية، وهو ينكر التهمة المنسوبة إليه كما ينكر جميع المتهمين اعتداءهم على المظاهرة واعترفوا بتواجدهم في المكان. ويبلغ العدد الاجمالي للمتهمين في القضية 30 شخصاً، جميعهم تقريباً مرتبطون بالمنظمة النازية.

ستتضمن محاكمة اليوم عرض كل من الادعاء والدفاع وجهتي نظرهما، بالاضافة الى عناصر شرطة تدخلوا أثناء عملية الاعتداء، أما استجواب المتهمين فسيبدأ الأسبوع المقبل.

ستكون هذه المحاكمة لقيادة حركة المقاومة السويدية ضربة موجعة ضد هذه المنظمة كما يرى دانييل دالسبرو المحرر في مؤسسة أكسبو، ويعلل ذلك بالقول:

- بالنسبة لمنظمة كهذه تشكل المحاكمة مشكلة وذلك لأنها منظمة صغيرة جداً، وإذا حدث أن قبع كثيرون من قيادات المنظمة ونشطائها في السجن لوقت طويل فسيشكل هذا مشكلة للمنظمة، فهم ليسوا كثيرين وإنما هم مجموعة هامشية صغيرة ذات نبرتها عدوانية جداً لكن عددهم قليل، فهم معتمدون على أمل أن يضموا الى صفهم أكبر عدد ممكن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".