ظهور أول حالة إشتباه بفيروس إيبولا في السويد

أقدمت السلطات السويدية يوم أمس على عزل مريض بمفرده في حجرة بمستشفى كارولينسكا في العاصمة السويدية ستوكهولم، وذلك بعدما ظهرت عليه عوارض الإصابة بفيروس إيبولا، وتبقى الحالة مشتبه بها وليست مؤكدة حتى الآن. وسيُعرف اليوم إن كان الشخص المذكور مصاباً فعلاً بالمرض، وذلك وفقاً لما أورده معهد الصحة العامة (Folkhälsoinstitutet).

من جهتها ذكرت صحيفة سفينسكا داغبلاديت على موقعها الإلكتروني أن المريض ظهرت عليه عوارض الإصابة بإيبولا بعد عودته من منطقة، لم تكشف عنها، يتفشى فيها الفيروس بشكل كبير، ولهذا تم عزله في حجرة منفردة للتأكد من حالته.