صورة فريدريك ساندباري / TT

إتهام مصلحة جباية الديون في قضية فساد

قامت مصلحة جباية الديون (Kronofogden) في ستوكهولم، على مدار سنوات، بتنظيم ندوات مع وجبات العشاء. وفي العديد من المناسبات نظمت رحلات وحفلات على متن البواخر السياحية الرابطة بين ستوكهولم وفنلندا، تتخللها وجبات غذائية ومشروبات كحولية مدفوعة الثمن بدون قيود، لصالح موظفي المصلحة، ولموظفي الإدارة المسؤولة عن إعلان إفلاس الشركات، وفقاً لما أوردته جريدة داغنس نوهيتر.

وحسب مصادر الجريدة فإن مصلحة جباية الديون، إستهلكت كميات كبيرة من المشروبات الكحولية خلال رحلاتها. وقال المسؤول القانوني للصحيفة، "إن القضية تُصنف ضمن قضايا الفساد".

هيلينا سوندين السكرتيرة العامة لمعهد مكافحة الرشوة (IMM)، قالت "إن عقد ندوات لتبادل المعارف والخبرات يعتبر أمراً إيجابياً وقانونياً، ومن البديهي الحصول على وجبات غذائية. لكن المثير للجدل هو إدراج مشروبات كحولية في هذه الندوات، لأن ذلك يشكل خطراً حقيقياً ويؤثر بشكل سلبي على سير عمل الموظفين".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".