صورة جيسيكا غو / TT

نقص في عدد العائلات الحاضنة للأطفال في المدن الكبيرة

العديد من الأطفال لا يستطعيون العيش مع أسرهم بسبب بعض المشاكل، لكنهم يجدون صعوبات كبيرة في العثور على عائلات حاضنة في المدن الكبرى. 

ففي مدن كستوكهولم ويوتيبوري ومالمو تتفاقم هذه المشكلة بشكل كبير مقارنة بباقي المدن الصغيرة. وهو الأمر الذي يُجبر الأطفال على العيش في دور الحضانة المؤقتة. وذلك وفقاً لتقرير أعدته صحيفة مترو.

وفي ستوكهولم على سبيل المثال هناك نحو 50 طفلاً يعيشون في دور الحضانة المؤقتة، في إنتظار إيجاد عائلة يعيشون معها بشكل دائم، وفي يوتيوبري مائة طفل تقريباً، وفي مالمو حوالي 40 طفل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".