صورة: جيسيكا غو/ وكالة الأنباء السويدية.
وفقاً لدراسة جديدة

عدم جدية الشباب المتورطين بالجرائم في حصص الدراسة المنزلية

أظهرت دراسة جديدة قامت بها جامعة لوند أن حصص الدراسة المنزلية للشباب المتورطين بالجرائم تفتقد للجدية من قبل هؤلاء الشباب.

المعلمون الذين يقومون بتدريس الشباب المتورطين بالجرائم قالوا بأن عملهم لا يؤخذ على محمل الجد من قبل تلاميذهم، مما قد يؤدي لعواقب وخيمة على مستقبل هذه الفئة من الشباب، حيث يتوقف الكثيرون منهم عن الدراسة ويكونون عرضة للقيام بجرائم من جديد، وفقاً لنفس الدراسة.

إلا أن مجلس إصلاح الشبيبة "Statens institutionsstyrelse" المسئول عن الشباب المتورطين بالجرائم صرح إلى وكالة الأنباء السويدية "TT" بأن الشباب لديهم راضون عن الحصص المنزلية التي يحصلون عليها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".