Foto: Jim Cole/AP/TT

الفحص المبكر لسرطان الرئة يمكن أن ينقذ حياة المئات في السويد

ما يقرب من عشرة أشخاص يلقون حتفهم يومياً في السويد بسبب سرطان الرئة. ولأن فرص الشفاء تزيد كلما كان اكتشاف المرض مبكراً، فقد كتب ممثلو أطباء الأورام والمرضى في صحيفة داغينس نيهيتر، أن الفحص المبكر للمدخنين والسابقين منهم يمكن أن ينقذ حياة ما لا يقل عن 500 شخص سنوياً في السويد.

 

الأخصائية النفسية المتخصصة في التوعية من مخاطر التدخين فريدة الأباني، ترى أن هذه الدعوة مهمة جداً لتقليل نسبة وفيات مرض السرطان وسرطان الرئة على الخصوص لكونه الأخطر.

وعن وسائل التوعية الأخرى لحث الاشخاص عن عدم التدخين او الاقلاع عنه، تقول فريدة الاباني أن الأخصائيين أمثالها يعملون على اظهار أهمية المحافظة على الصحة والحياة وعدم اهدارها لأجل التدخين. وأردفت الأباني ان من أكثر الاسباب شيوعاً لانتشار التدخين، خاصة بين المراهقين، هو الدعايات الجذابة للمشاهير وهم يمسكون السجائر بطريقة ملفتة.

هذا وقد استبعدت الاخصائية النفسية فريدة الاباني، ان يتوجه الاشخاص من تلقاء أنفسهم الى العيادات لاجراء فحص مبكر، مناشدة السلطات المعنية ان تبذل جهداً أكبر في ايجاد طرق لدعوتهم مثل ارسال رسائل بريدية الى المنازل او وضع ملصقات في مراكز مختلفة مثل العلاج النفسي وغيره.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".