صورة نيك نيسلوند/ راديو السويد

محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر وسائل التواصل الإجتماعي

في الوقت التي تتصاعد فيه حدة النزاعات في الشرق الأوسط ضد الجماعات الإرهابية المتمثلة في "تنظيم الدولة الإسلامية" والمعروف إختصاراً IS، يشارك بعض الشباب المسلمين المتواجدون في السويد في محاربة هذا التنظيم عن طريق شن حملة ضدهم عبر مواقع التوصال الإجتماعي مثل الفيسبوك.

وصرح أحد القائمين على هذه الحملة إن الهدف من استخدام وسائل التواصل الأجتماعي هو منع وإحباط الجماعات الإرهابية من تجنيد شبان من السويد للمشاركة في القتال معهم.

وأضاف أنه على الرغم من وصفه من قبل هذه الجماعة بالإنسان الكافر والمقاتل ضد الله وقوانينه، إلا أنه ينظر الى مشاركته كواجب وهذا ليس مقتصرا فقط عليه إنما هو أيضا واجب على كل شخص يريد أن يساهم في احداث تغيير في هؤلاء الشبان من خلال المناقشة والحوار معهم لكي لا يقعوا في فخ الأرهاب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".