حزب المحافظين يفقد أصوات لصالح حزب ديمقراطي السويد

كانت نسبة تدفق الناخبين من حزب المحافظين الى حزب ديمقراطي السويد خلال الأنتخابات البرلمانية لهذه السنة، أكبر مما كان معروفاً حتى الآن. حيث أن كل عاشر ناخب ممن أدلوا بأصواتهم لصالح حزب المحافظين في الأنتخابات البرلمانية لعام 2010 قد أدلى بصوته لحزب ديمقراطي السويد في الأنتخابات البرلمانية لهذه السنة ، وذلك وفقاّ لأستطلاع قام به التلفيزيون السويدي SVT.

وأظهر المسح أن عدد ناخبي حزب ديمقراطي السويد قد تضاعف من 6% عام 2010 الى 13 % هذا العام. في الوقت الذي تراجع عدد المصوتين لحزب المحافظين من 30% في 2010 الى 23 % هذا العام.

ويرى بعض المناظرين أن خطاب رئيس الوزراء السابق فريدريك راينفيلد في أسبوع الميدالين حول الأنفتاح تجاه مسألة الهجرة قد لعب دوراً في فقدان الحزب للناخبين. في حين يرى آخرون أن ذلك لم يكن له تأثير كبير على الناخبين، لأنهم مسبقا كانوا قد حسموا انتقالهم الى الجانب الآخر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".