Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
Foto: TT

معظم الجرائم المسجلة في السويد سببها الادمان

كشف تقرير جديد صادر عن مجلس مكافحة الجريمة Brå ، بأن معظم الجرائم في السويد، عادة ما تقوم بها مجموعات صغيرة، ان كانت في البلديات الصغيرة أو الكبيرة. اما العامل المشترك لمرتكبي الجزء الاكبر من الجرائم المسجلة لدى مجلس مكافحة الجريمة هو انهم  يعانون من ادمان المخدرات.  ايفا رولسون واحدة من بين المدمنين السابقين، والتي اضطرت للقيام بجرائم عدة بسبب ادمانها.

تبلغ ايفا رولسون من العمر 48 عاماً، قضت 15 عاماً منهم في السجن بسبب ارتكابها لعدة جرائم ابرزها السرقة، التي من خلالها كانت تمول ادمانها. تقول ايفا بانها ترى مجالات كثيرة في يومها العادي لارتكاب جريمة ما، مثل ان تتجول في السوق وترى حاسوباً محمولاً على معقد احدى السيارات. أو ان تنتظر في سيارتها امام دور الحضانة مترصدة للآباء والامهات الذين يدخلون مع اطفالهم الى  الحضانة، بينما تغتنم ايفا الفرصة لفتح السيارة وأخذ كل ما فيها من اغراض قيمة. لكن رغم أن ايفا ترى مجالات كثيرة مفتوحة للقيام بجريمة، الا انها اليوم  تعكف عن العيش  كسارقة، خاصة بعد ان تخلصت من ادمانها على المخدرات.

 الحياة التي تصفها ايفا رولسون تتطابق مع الصورة المشكلة لدى مجلس مكافحة الجريمة، وهي ان معظم الجرائم المسجلة في السويد لها علاقة بالإدمان. فبحسب تقرير مجلس مكافحة الجريمة الذي قام بدراسة نصف مليون جريمة اُرتكبت خلال فترة تمتد الى خمس سنوات، قام 15 % من المجرمين المسجلين لدى الشرطة بأكثر من نصف الجرائم التي أجريت عليها الدراسة، كما ان العامل المشترك لأولئك المجرمين هو الادمان.

 يقول يوناس اوباري محقق لدى مجلس مكافحة الجريمة، بأنه من السهل كشف العلاقة بين الادمان والجريمة، خاصة جرائم السرقة والمرور. واصفاً من يقمون بتلك الجرائم، بأنهم مجموعة صغيرة من الناس المنهكين، الموجودين في جميع انحاء البلاد. يرى يوناس اوباري من مجلس مكافحة الجريمة بأنه على مكتب الخدمات الاجتماعية تحمل مسؤوليته بتقديم الرعاية الصحية والمعالجة من الادمان لتلك الفئة من المجتمع، فبتلك الطريقة يستطيع المجتمع تفادي حدوث العديد من الجرائم.

 قررت ايفا رولسون التخلص من الادمان بمفردها وبدون مساعدة مكتب الخدمات الاجتماعية. والسبب يعود على حد تعبيرها الى انها اليوم اصبحت على مشارف الخمسينات وتشعر بالراحة بعد تخلصها من الادمان، كما انها مصرة على الاستمرار بفعل ما هو افضل لها.

تحدث البرنامج الاذاعي الصباحي p1 morgon، صباح اليوم الجمعة مع لارش هوكان نيلسون، مرشد طبي لدى اصلاح المجرمين Kriminalvården، الذي قال بأن نتائج تقرير مجلس مكافحة الجريمة ليس بغريبة بالنسبة له. فنسبة المجرمين المحكومين الذين يتعاطون المخدرات تصل الى ما بين 70 و 80%.

 أكد لارش هوكان نيلسون على اهمية تقديم الرعاية الصحية الآزمة للمدمنين خلال فترة السجن، فبحسب اصلاح المجرمين انخفضت اعداد المجرمين بألف حالة منذ ان بدأت السجون بعلاج المجرمين من الادمان، لكن لارش هوكان نوه ايضاً الى اهمية تقديم الرعاية الآزمة للمجرمين بعد خروجهم من السجن لضمان عدم انزلاقهم مجدداً الى حياة الادمان وبالتالي العودة الى ارتكاب الجرائم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".