جمعية الملحنين السويديين تقدم مأدبات عشاء لمسؤولين في مجال الثقافة

كشفت الاذاعة السويدية بأن جمعية الملحين السويديين دأبت، وبشكل منظم، على دعوة كبار موظفي الدولة في المجال الثقافي، لولائم الاكل والمشروبات الكحولية. جاء ذلك في برنامج "كاليبر" الذي يبث من القناة الاولى.

وحسب رئيس الجمعية مارتين لارسون، فأن الهدف وراء هذه الدعوات هو خلق مناخ لطيف، ومن اجل التأثير على اصحاب القرار في قطاع الموسيقى.

ويكشف البرنامج ان غالبية المدعوين هم من الموظفين الكبار في الدوائر التي تقدم المنح والمساعدات، مثل مجلس الثقافة، وزارة الثقافة، مؤسسة الاعمال الموسيقية ومجلس الفنون.

احد الذين دعيوا الى مثل مآدب العشاء هذه ايلي كاري هيوبيري، رئيسة القناة الثانية في الاذاعة السويدية، التي اكدت صباح اليوم، ان ليس هناك أي رابط بين مشاركتها في عشاء عيد الميلاد الذي دعت اليه جمعية الملحنين السويديين وطلب الاذاعة السويدية اعمال موسيقية من اعضاء الجمعية. واذا كان رئيس الجمعية مارتين لارسون يطرح ذلك فليقدم الدليل، تقول ايلي كاري هيوبيري:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".