ماريا مع بعض زملاءها في الصف، وصورتها مع والدها احمد والي

احتجاجات صف مدرسي على ترحيل والد زميلة لهم

سافر اليوم تلامذة الصف السادس، من مدرسة في اوربرو الى معسكر لجوء مصلحة الهجرة في فلين، للاحتجاج على ترحيل والد زميلتهم ماريا الى افغانستان.

ماريا جاءت الى السويد لوحدها وهي تبلغ من العمر 9 سنوات، وحصلت على الاقامة الدائمة، والدها جاء السويد العام الماضي، لكنه حصل على رفض طلب اللجوء، وهو يجلس الآن في مكان للحجز تابع لمصلحة الهجرة في فلين، بانتظار التسفير.

وكان تلامذة الصف قد بعثو برسالة احتجاج الى مصلحة الهجرة، يوم الجمعة المنصرم. التلامذذة قاموا بتصوير فيديو وفتحو صفحة على الانترنيت للتوقيع على حملة الاحتجاج على التسفير، حيث وصل عدد الموقعين حتى صباح اليوم 200 2 شخصاً، حسب ايفا فال التي تقوم برعاية ماريا.

يذكر انه في حال ترحيل والدها ستبقى ماريا البالغة من العمر اليوم 12 عاما دون احد من اقاربها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".