brist på soldater
Foto:TT

الحكومة تدرس كيفية استقطاب مزيد من الجنود الى القوات المسلحة

قدم المدير القانوني السابق لدى سلطة الدفاع السويدي، ستيفان ريدينغبري صباح اليوم تقريراً لوزير الدفاع  بيتير هولتكفيست يلخص فيه تحقيقا قام به ستيفان ريدينغبري بتكلفة من قبل الحكومة.

ركز التحقيق على الخروج بأفكار ومقترحات حول السبل المتاحة لجذب الشباب والشابات الذين يبلغون من العمر 18 عاماً وما فوق، للانضمام في صفوف الدفاع السويدي.

تأتي هذه الخطوة سنوات بعد الغاء الخدمة العسكرية الاجبارية واستبدالها بسلطة دفاع تقوم بتوظيف الجنود المتطوعين في الدفاع السويدي. لكن من الواضح بأن القليل من الشباب ينجذبون للمهن العسكرية، لذلك قامت الحكومة بدراسة كيفية تحفيز الشباب على الانضمام للدفاع، عبر اعطاء تلك المهمة لريدينغبري الذي حل ضيفاً اليوم في البرنامج الاذاعي الصباحي P1 Morgon، حيث تطرق الى النقاط التي انطلق منها عند بدئه بالتحقيق.

 النقطة الاولى هي كيفية ترسيخ اهمية وجود سلطة دفاع سويدية بالمستوى المطلوب، أما النقطة الثانية تمحورت حول تعديل المنظومة الخاصة بمعيشة الجنود مستقبلاً مثل الاجور والحقوق النقابية وغيرها من قوانين العمل. والنقطة الثالثة والاخيرة هي تقيم العمل الذي يقوم به الدفاع المدني.

 أبرز النقاط المطروحة لترسيخ فكرة الانضمام الى سلطة الدفاع هي ادراج برنامج متخصص في العلوم الشاملة للدفاع بين البرامج التعليمية في المرحلة الثانوية، ويقترح ريدينغبري ان يندرج برنامج الدفاع التعليمي تحت العلوم الاجتماعية في المدارس الثانوية، وسيركز بالدرجة الاولى على تعليم مفهوم السياسة الامنية بالإضافة الى علوم الدفاع العسكري والمدني.

 تعاني سلطة الدفاع من نقص في موظفيها بعد الغاء الخدمة الالزامية ولتدارك الامر يقترح  ستيفان ريدينغبري اعتماد برنامج طويل الامد يدعى الشباب والشابات الذين يصلون الى سن الـ 18 الى يوم في السنة يقضونه مع الجنود والعاملين في سلطة الدفاع للتعرف عن قرب على مكان محتمل للعمل فيه مستقبلاً.

 مشكلة النقص في اعداد الجنود والموظفين لدى سلطة الدفاع  والتي بدأت بالتزايد في السنوات الاخيرة بسبب الاختيار الحر فيما يتعلق بالانضمام الى صفوف الدفاع قد لا تحل فقط  بإدراج برنامج تعليمي جديد في المرحلة الثانوية. لذلك يقترح ريدينغبري منح الجنود والضباط مساكن بالإضافة الى تقديم برامج تعليمية مدنية للذين كانوا موظفين في سلطة الدفاع لمدة تتراوح بين 6 الى 10 سنوات، لكي يضمنوا الحصول على عمل في المجال المدني ان ارادوا الخروج من العمل العسكري والتفرغ  للعمل المدني مستقبلاً ، قال المدير القانوني السابق لدى سلطة الدفاع السويدي، ستيفان ريدينغبري.  

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".