Lars Stjernkvist (S), Gunnar Hedberg (M), regeringens flyktingsamordnare
الى اليسارلارش شيركفيت من الاشتراكي الديمقراطي وغونار هيدبري من المحافظين هما المنسقان الوطنيان للعمل على حث البلديات على استقبال المزيد من طالبي اللجوء. صورة الاذاعة السويدية

مقترحات جديدة لحث البلديات على استقبال المزيد من اللاجئين

الزام جميع البلديات استحداث منظومة استعداد لاستقبال اللاجئين هو واحد من المقترحات التي قدمها غونار هيدبري، نائب في البرلمان عن حزب المحافظين وواحد من منسقين قاما بزيارة مختلف البلديات السويدية بهدف التعرف اكثر على استعدادات البلديات السويدية لاستقبال المزيد من طالبي اللجوء.

غونار هيدبري يقول ان عددا كبيرا من البلديات لديه خبرة ضئيلة في استقبال اللاجئين.
- نحن لا نريد ممارسة عملية توزيع الزامي للاجئين على البلديات، انما الاهم هو الاستفادة من الموقف الايجابي العام، والاستعداد من اجل تسريع عملية الاستقبال، يقول هيدبري.

وكان غونار هيدبري بالاضافة الى لارش شيرنكفيست، عضو المجلس البلدي في نورشوبيتغ عن حزب الاشتراكي الديمقراطي، قد جالا انحاء البلاد منذ شهر كانون ثاني يناير من العام الحالي وذلك للتحدث مع مختلف البلديات حول مسألة استقبال المزيد من اللاجئين. هيدبري يقول ان الانطباع الذي يحمله من هذه اللقاءات ايجابي ولكنه يشدد على ان البلديات بحاجة الى المزيد من المساعدة والدعم، بالاضافة الى ضمان منظومة تعويض مالي عادلة للبلديات التي تستقبل عددا اكبر من اللاجئين، يقول هيدبري.

وتأمل بعض البلديات السويدية ان تساهم عملية استقبال اللاجئين برفع عدد السكان فيها لكن غونار هيدبري يرى ان المشكلة تكمن في ان عددا كبيرا من الوافدين الجدد يغادرون البلديات الصغيرة باتجاه المدن الكبرى، على الرغم من الصعوبات توفير المساكن.

- مدينة شيكاغو كانت واحدة من اكبر المدن السويدية قبل حوالي 100 عام ذلك لان عددا كبيرا من السويديين تجمعوا هناك عندما انتقلوا الى الولايات المتحدة الاميركية وهذا ما يحدث الان، عدد كبير ينتقل الى مكان وجود الاقرباء وامكانية التحدث بلغة مشتركة. ربما علينا الان ايجاد حافز اقتصادي يدفع هذه المجموعة من الناس على البقاء في البلديات، يقول هيدبري.

وبهدف تقليل عدد اللاجئين الذين يقيمون في مساكن موقتة والتي عادة ما تقوم مصلحة الهجرة باستئجارها من البلديات، يقترح التقرير على مصلحة الهجرة امتلاك عدد من المساكن التي يمكن تشيديها والاهتمام بها بالتنسيق مع البلدية المعنية، امر سيشكل حافزا لهذه البلديات على استقبال اللاجئين.

يذكر ان وزيرة سوق العمل ايلفا يوهانسون التي تسلمت التقرير ستقوم اليوم الجمعة بمناقشة كيفية تحسين وتطوير عملية استقبال اللاجئين مع وزير الهجرة وممثلين من كافة الاحزاب البلرلمانية باستثناء ديقمراطيي السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".