وزير التعليم غوستاف فريدولين
وزير التعليم غوستاف فريدولين

مركز مرتقب للأبحاث المناهضة للعنصرية

ستنشئ الحكومة السويدية مركزا معرفيا للأبحاث المتعلقة بمناهضة العنصرية، لتوفير مواد للمدارس السويدية حول الجوانب في التأريخ السويدي مثل مظالم العبودية والإستعمار. ما يستدعي ذلك هو أنه نادرا ما يشار إلى أن السويد قد احتفظت بمستعمرات على مدى زمني يقرب من المئة عام.

وقد أنتقد هذا الجانب في تقرير مثير للإهتمام عن العداء للأفارقة أصدره في الربيع الماضي مركز تعدد الثقافات. ويقول وزير التعليم غوستاف فريدولين بهذا الشأن:

ـ ينبغي أن توفر مادة التأريخ خلفية لفهم الظواهر التي تستمر حتى وقتنا الراهن، وأحدى أكثر تلك الظواهر بروزا هي العنصرية. 

ويتفق فريدولين مع الرأي القائل بان دراسة التأريخ لا تبرز إلا قليلا من الجوانب المعتمة في التأريخ السويدي. والأمر لا يتعلق فقط بنقل الناس عبيدا عبر الأطلسي والأستعمار، بل كذلك بالتعامل التأريخي مع أقليتي السامر والرومر الذي ينبغي الحديث عنه على نحو أكثر وأوضح. مشيرا إلى أن هذا هو الدافع وراء توجه الحكومة إلى أنشاء مركز الأبحاث حول العنصرية الذي سيوفر موادا دراسية للمعلمين والتلاميذ والطلاب، مضيفا جانبا أخر إلى ذلك هو:

ـ ليس هناك في كل السويد حاليا مركز يجتمع فيه الشعب بمجمله لمحاولة فهم تأريخنا، ووضعنا المعاصر في ذات الوقت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".