نصف الشبيبة دون الـ 25 في أعمال مؤقتة

تزايدت في السنوات الأخيرة أعداد السويديين الذين يعملون في أعمال مؤقتة. لكن أغلب من يعاني من هذا الأمر هم الشبيبة الذين تقل أعمارهم عن الـ 25 عاما. إذ يشير تقرير للإتحاد النقابي LO سينشر غدا إلى أن نصف أفراد هذه الشريحة العمرية ممن هم في سوق العمل يعملون في أعمال مؤقتة.

التقرير يشير إلى أن هذه الحالة بلغت ذروتها خلال الأزمة الإقتصادية عام 2007، وأن الأوضاع بالنسبة للشبيبة قد عادت إلى ما كانت عليه في ذلك العام.

وحسب المعطيات الواردة في التقرير عن العمل المؤقت بالنسبة لمختلف الفئات العمرية تتصدر النساء القائمة بنسبة 17% أما نسبة العاملين الوقتيين بين الرجال فهي 13%.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".