صورة: وكالة الأنباء السويدية.
صورة: وكالة الأنباء السويدية.

نقص في كادر الرعاية الاجتماعية الخاصة بالأطفال

"يترتب عليه عواقب وخيمة"
3:42 min

يواجه الأطفال الذين تعرضوا لإساءة المعاملة لإمكانية عدم حصولهم على مساعدة من مكاتب الشؤون الاجتماعية في البلديات وذلك لنقص عدد الموظفين المعنيين بهذا الأمر.

وفي دراسة أجراها برنامج كاليبر الذي يذاع على البرنامج الأول في إذاعة السويد "P1" وشملت 222 بلدية في السويد، تبين أن نصف مكاتب الرعاية الاجتماعية التابعة لهذه البلديات كانت تعاني في بداية شهر أكتوبر الماضي من نقص في خدمات الأقسام المعنية بشئون الطفل واليافعين.

وأوضحت  كارين غوستافسون وهي السكرتيرة الاجتماعية في قسم رعاية العائلات والأشخاص في بلدية سوندسفال أن قسم رعاية العائلات والأشخاص في بلديتها يعاني دائماً من ضغط في العمل، وهو أمر تعتقد أنه يشمل كثير من البلديات الأخرى، وأضافت بأنهم يضطرون أحياناً لتأجيل دراسة الملفات التي تقدم إليهم لعدة أشهر قبل فتحها بسبب تلك الضغوط، وهو ما يترتب عليه عدم إجراء مقابلات كافية مع العائلات ومعارف الأطفال للوقوف على احتياجات الأطفال من المساعدة والدعم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".