Anders Thornberg, Säpo-chef. Foto: Janerik Henriksson/TT
رئيس جهاز امن الدولة انديش تورنبري. صورة الوكالة السويدية للانباء

السويديون المشاركون الى جانب ارهابيي الدولة الاسلامية في تزايد مستمر

عدد السويديين المشاركين في القتال الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية قد يكون اكبر من ذلك الذي كان معروفا في السابق، وبأنه يرتفع بشكل مستمر. هذا ما افاده انديش تورنبري، رئيس جهاز الامن السويدي Säpo في حديثه ضمن برنامج مقابلة السبت في الاذاعة السويدية.

تورنبري قال ان جهاز الامن لديه الان معلومات مؤكدة عن 100 مواطن سويدي يشاركون في القتال مع ارهابيي الدولة الاسلامية وبأن ما يقارب 150 الى 200 آخرين قد يكونون ايضا من ضمن المقاتلين مع التنظيم.
- المعلومات التي لدينا تفيد بوجود ما يقارب 300 سويدي هناك، وعلينا ان نكون على استعداد عند عودتهم الى السويد لكي نعرف اين كانوا وماذا لديهم من نوايا وقدرات، تابع تورنبروي.

وبالاضافة الى السويديين المشاركين الى جانب تنظيم داعش هناك 30 سويديا من اليمين المتطرف توجهوا الى اوكرانيا للقتال الى جانب القوميين ضد روسيا
- هناك 5 الى 10 سويديين يشاركون في القتال الى جانب المتطرفين، بالاضافة الى 5 يعملون في نشر الدعاية القومية، كما ان هناك البعض ممن عادوا الى السويد، قال انديش تورنبوري، رئيس جهاز الامن السويدي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".